منتديات أسامة المعلوماتية

أرض الإختلاف و التميز
 
دخولالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 الهواتف الذكية الرخيصة ستحل مكان الأجهزة الراقية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ishak
عضو
عضو
avatar

عدد المساهمات : 52
النقاط : -659
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 29/12/1999
تاريخ التسجيل : 12/09/2012
العمر : 19
الموقع : خميستي
المهنة : غير معروف
الدولة : غير معروف
الهواية : طالب المزاج : رائع

مُساهمةموضوع: الهواتف الذكية الرخيصة ستحل مكان الأجهزة الراقية    الأحد 9 ديسمبر - 21:56

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] الهواتف الذكية الرخيصة ستحل مكان الأجهزة الراقية




انتشار سريع للهواتف الذكية بفضل التقنية المنخفضة






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

روبن كوانغ، كريس نوتال من لندن
يؤكد تركيز ''نوكيا'' على هاتف 610 الانتشار السريع للهواتف الذكية منخفضة التكلفة، التي يقول المحللون إنها ستحل هذا العام محل الأجهزة الراقية – والأعلى من حيث الهوامش – باعتبارها محرك النمو الرئيس لهذه الصناعة.
هذا العام، سيتم بيع 300 مليون هاتف ذكي يستهدف الفئات العادية العامة من الناس، أو ثلث إجمالي إنتاج الهواتف الذكية، كما تتنبأ شركة ديلويت. وتتمتع نظيراتها المخصّصة للفئات الأكثر ثراء بمعالج أسرع عادة يتعامل مع تطبيقات أكثر تعقيداً أو ذات استخدام مكثف للرسومات، وتضم عادة كاميرا أفضل وشاشة لمس أكثر استجابة.
قد تكون مواصفات هاتف لوميا 610 لشركة نوكيا، الذي كُشِف النقاب عنه في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة الأسبوع الماضي، عادية مقارنة بأحدث طراز لشركة إتش تي سي، إلا أن ستيفن إيلوب، الرئيس التنفيذي لشركة نوكيا، يراهن على أن الهاتف الذكي الذي يستهدف كل فئات السوق سيكون الطراز الذي يجتذب الزبائن إلى برنامج ويندوز موبايل، وليس هاتف شركته الجديد، 910، الذي يستهدف الشرائح الأكثر ثراء. وفي الواقع، على الرغم من أن معالج هاتف 610 له نواة واحدة لمعالجة البيانات، مقارنة بأربع في هاتف ون إكس لشركة إتش تي سي، إلا أن إيلوب يعتمد على هاتف 610 لإحياء شركة الاتصالات الفنلندية التي كانت مهيمنة على السوق في السابق.
ويقول مارك نيومان، رئيس قسم الأبحاث في شركة إنفورما الاستشارية: ''في حين أنه تم عرض أجهزة ممتازة في المؤتمر العالمي للهواتف الجوّالة، إلا أن التركيز كان على جيل جديد من الأجهزة القوية المقنعة منخفضة التكلفة''.

في مايلي مزيد من التفاصيل:

ربما تكون مواصفات هاتف لوميا 610 لشركة نوكيا، الذي كُشِف النقاب عنه في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة الأسبوع الماضي، عادية مقارنة بأحدث طراز لشركة إتش تي سي، إلا أن ستيفن إيلوب، الرئيس التنفيذي لشركة نوكيا، يراهن على أن الهاتف الذكي الذي يستهدف كل فئات السوق سيكون الطراز الذي يجتذب الزبائن إلى برنامج ويندوز موبايل، وليس هاتف شركته الجديد، 910، الذي يستهدف الشرائح الأكثر ثراء. وفي الواقع، على الرغم من أن معالج هاتف 610 له نواة واحدة لمعالجة البيانات مقارنة بأربع في هاتف ون إكس لشركة إتش تي سي، إلا أن إيلوب يعتمد على هاتف 610 لإحياء شركة الاتصالات الفنلندية التي كانت مهيمنة على السوق في السابق.
ويؤكد تركيز ''نوكيا'' على هاتف 610 الانتشار السريع للهواتف الذكية منخفضة التكلفة، التي يقول المحللون إنها ستحل هذا العام محل الأجهزة الراقية – والأعلى من حيث الهوامش – باعتبارها محرك النمو الرئيس لهذه الصناعة.
ويقول مارك نيومان، رئيس قسم الأبحاث في شركة إنفورما الاستشارية: ''في حين أنه تم عرض أجهزة ممتازة في المؤتمر العالمي للهواتف الجوالة، إلا أن التركيز كان على جيل جديد من الأجهزة القوية المقنعة منخفضة التكلفة''.
وهذا العام، سيتم بيع 300 مليون هاتف ذكي يستهدف الفئات العادية العامة من الناس، أو ثلث إجمالي إنتاج الهواتف الذكية، كما تتنبأ شركة ديلويت. وتتمتع نظيراتها المخصصة للفئات الأكثر ثراء بمعالج أسرع عادة يتعامل مع تطبيقات أكثر تعقيدا أو ذات استخدام مكثف للرسومات، وتضم عادة كاميرا أفضل وشاشة لمس أكثر استجابة.
ويثير هذا التحول منافسة شرسة بين شركات تصنيع الرقاقات التي تصمم وتبيع العقول الإلكترونية التي تشغل الهواتف الذكية. ففي المؤتمر العالمي للهواتف الجوالة الأسبوع الماضي، عرضت شركة برودكم من الولايات المتحدة وشركة ميدياتك من تايوان رقاقات جديدة للهواتف الذكية التي تستهدف جميع شرائح السوق لتحدي الشركة الرائدة في هذه الصناعة، ''كوالكوم''، التي تشغل رقاقاتها هاتف لوميا 610 لشركة نوكيا.
وفي الآونة الأخيرة، شنت شركة إنتل غزوة على الصناعة عن طريق التركيز على توفير المعالجات، مثل معالج أتوم، للهواتف الذكية ذات الأسعار المنخفضة. وقالت شركة أورانج الفرنسية إن هاتف سانتا كلارا المشغل بمعالج أتوم سيكون ''بسعر معقول'' عند ظهوره في أوروبا هذا الصيف، وسوف يستخدم هاتف إكسولو إكس 900 من شركة لافا الهندية أيضا معالج أتوم لما سيكون على الأرجح هاتفاً ذكياً منخفض السعر.
وفي حين أن هذا الاتجاه عالمي، إلا أنه أكثر وضوحا في الصين، التي تفوقت على الولايات المتحدة في الربع الثالث العام الماضي لتصبح أكبر سوق للهواتف الذكية. ويقول سي كي تشينغ، وهو محلل في شركة سي إل سي إيه للسمسرة في الأسهم، إن سوق الهواتف الذكية في الصين ستنمو إلى أكثر من الضعف لتبلغ ما يزيد على 150 مليون وحدة هذا العام. وخلافا للأسواق الغربية، حيث تهيمن الطرز الراقية من شركات من قبيل ''أبل'' و''إتش تي سي'' و''سامسونج''، تشكل هذه الهواتف في الصين، التي يتم بيعها بـ 600 - 800 دولار، نسبة الخمس فقط من إجمالي المبيعات. والأربعة أخماس المتبقية هي هواتف ذكية من علامات تجارية محلية مثل ''زي تي إي'' و''هواوي'' التي تباع بأقل من ألف يوان (150 دولارا أمريكيا)، وستكون متاحة مجانا للكثيرين بعد إعانات شركات التشغيل.
ويمنح هذا ميزة لشركة ميدياتك، التي هي أكبر مورد للرقاقات إلى شركات تصنيع الهواتف الصينية. وكانت الشركة التايوانية أيضا رائدة في مجال بيع ''حل شامل'' إلى شركات التصنيع، وهذا يعني أنها بحاجة إلى حزمة برقاقة واحدة من ''ميدياتك'' لتشغيل جميع وظائف الهاتف. وتتبنى ''كوالكوم'' و''برودكم'' هذه الاستراتيجية منذ ذلك الحين، إلا أن شركات تصنيع الرقاقات الأخرى مثل ''تكساس إنسترومانتس'' و''مارفل'' لا تملك حتى الآن القدرة على فعل ذلك.
ويقول روبرت رانغو، نائب الرئيس التنفيذي لشركة برودكم، إن وجود حزم رقاقات كاملة مهم لأن المــستهلكـيــــن ''يتوقعون الاستمتاع ''بالتجربة الكاملة للهواتف الذكية'' حتى لو كانت بتكلفة أقل... وإذا لم تتمكن من تقديم هذا، لا يمكنك التنافس في هذا القطاع الضخم''.
ويقول شيه تشنغ جيانغ، رئيس شركة ميدياتك، إن المنافسة في سوق الأسعار المنخفضة، خاصة في الصين، ذهبت إلى أبعد من كونها سباقا إلى أقل الأسعار. فهي تعكس كذلك الطلب القوي على الأداء الأفضل والميزات الإضافية. وهو يقول: ''في البداية كان الأمر يتعلق بتخفيض التكاليف كي يتم جعل الهواتف الذكية منتجا يستهدف جميع شرائح السوق، ولكن الخطوة التالية هي تقديم تحسينات يكون لها تأثير في تجربة المستخدم''.
على سبيل المثال، تدعم أحدث رقاقة لشركة ميدياتك، MT6575، استخدام بطاقات هاتف متعددة، وهي ميزة تحظى بالشعبية في الصين ولكنها نادرا ما تكون موجودة في الأسواق الغربية، فضلا عن شاشات ثلاثية الأبعاد وفيديو عالي الوضوح. ومن حيث قوة المعالجة، تعادل رقاقة MT6575 تقريبا المعالج الموجود في أول جهاز آي بود أو هاتف جالاكسي إس الذكي لشركة سامسونج، اللذين تم إطلاقهما في ربيع عام 2010.
ويقول شيه إن شركة ميدياتك، التي باعت عشرة ملايين رقاقة للهواتف الذكية العام الماضي، تتوقع أن تبيع العدد نفسه في هذا الربع فقط بسبب رقاقتها الجديدة، وتتوقع بيع 50 مليون رقاقة عام 2012.
في الوقت الراهن، لا تزال ''كوالكوم'' الشركة الرائدة في التقنية والحصة السوقية العالمية، ويعترف شيه بأنه سيكون من ''الصعب جدا'' على ''ميدياتك'' اللحاق بالركب على الصعيد التقني في المدى القصير. فهي لا تزال غير قادرة على صنع رقاقات بمعالجات ثنائية النواة، في حين أن ''كوالكوم'' أعلنت الأسبوع الماضي أن رقاقتها المقبلة ستكون رباعية النوى. إلا أن الشركة التايوانية لا تزال تلعب دورا مهما بسبب ضغوط التسعير التي تضعها على ''كوالكوم''، حيث يقول بعض المحللين إن المنافسة أجبرت بالفعل ''كوالكوم'' على تخفيض الأسعار لبعض رقاقاتها بنسبة تقارب 20 في المائة.
وستشتد هذه الضغوط مع تزايد التركيز على السوق الجماعية التي تضم جميع الشرائح.
إن إضفاء الطابع الديمقراطي على سوق الهواتف الذكية هو هدف عديد من شركات تصنيع الهواتف، إلا أن السوق الراقية لا تزال الأكثر ربحية مع المزايا التي تزداد تطورا باستمرار وتستهدف اجتذاب جيش من المتبنين الأوائل المهووسين بالتقنية في الأسواق المتقدمة.
في المؤتمر العالمي للهواتف الجوالة في برشلونة الأسبوع الماضي، كانت الهواتف الذكية التي تكلف أقل من 100 دولار نقطة نقاش رئيسة في الصناعة.
''ربط المليار المقبل'' من سكان العالم بالإنترنت من خلال الهواتف الذكية هو أحد الأهداف الاستراتيجية لشركة نوكيا الفنلندية. وكانت هناك شركات هواتف أخرى في المعرض تستهدف كذلك جلب الهواتف ذات ''الميزات'' الأساسية التي لا تزال تحظى بشعبية في الأسواق الناشئة إلى هذا العالم الرقمي.
ولكن ما استحوذ على اهتمام الجمهور هو نطاق أسعار الهواتف الممتازة، حتى مع الغياب الواضح لأجهزة آي فون جديدة، تضم أدوات ووظائف محسنة والمصممة كذلك لاجتذاب الزبائن الأثرياء بعيدا عن سلسلة أبل الشعبية.
وكانت هناك هواتف من إتش تي سي، على وجه الخصوص، تعد بوضوح أن تكون أحدث منافسة لجهاز آي فون، وإن كان المتنافس الرئيس الحالي - مجموعة جالاكسي من ''سامسونج'' - خاليا من أي تحسينات رئيسة في هذا الحدث. ويقول بيير فيراغو، رئيس محللي الأبحاث في شركة سانفورد سي. بيرنشتاين، إن خطر الإنتاج السلعي للهواتف كان ''قاب قوسين أو أدنى'' منذ 15 عاما متتاليا.
و''أظهر العام الماضي مدى قوة استحواذ العلامات التجارية القوية التي تنتج منتجات قوية على المستهلكين، وتتحول إلى هوامش أرباح عالية ومكاسب في الحصة السوقية. هذا العام ستكون القصة نفسها وقد عدت من برشلونة بآمال أكبر لعودة شركة إتش تي سي''
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ossama azzaz
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 455
النقاط : 950
السٌّمعَة : 18
تاريخ الميلاد : 19/07/1999
تاريخ التسجيل : 11/09/2012
العمر : 19
الموقع : خميستي
المهنة : طالب
الدولة : الجزائر
الهواية : الكمبيوتر المزاج : رائع

مُساهمةموضوع: رد: الهواتف الذكية الرخيصة ستحل مكان الأجهزة الراقية    الأحد 9 ديسمبر - 21:59

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ossamaaz038.alafdal.net
هشام
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 134
النقاط : 465
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 13/03/2002
تاريخ التسجيل : 14/11/2012
العمر : 16
الموقع : خميستي
المهنة : غير معروف
الدولة : غير معروف
الهواية : تلميذ المزاج : رائع

مُساهمةموضوع: رد: الهواتف الذكية الرخيصة ستحل مكان الأجهزة الراقية    الأحد 9 ديسمبر - 22:51

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ossamaaz038.alafdal.net
said tergou
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 173
النقاط : 299
السٌّمعَة : 12
تاريخ الميلاد : 03/02/1999
تاريخ التسجيل : 14/11/2012
العمر : 19
الموقع : خميستي
المهنة : غير معروف
الدولة : غير معروف
الهواية : طالب المزاج : ممتاز

مُساهمةموضوع: رد: الهواتف الذكية الرخيصة ستحل مكان الأجهزة الراقية    الثلاثاء 11 ديسمبر - 15:15








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
midou 2004
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 228
النقاط : 488
السٌّمعَة : 21
تاريخ الميلاد : 02/01/2003
تاريخ التسجيل : 26/11/2012
العمر : 16
الموقع : خميستي
المهنة : طالب
الدولة : الجزائر
الهواية : تلميذ المزاج : ممتاز

مُساهمةموضوع: رد: الهواتف الذكية الرخيصة ستحل مكان الأجهزة الراقية    السبت 22 ديسمبر - 23:48

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ossamaaz038.forumalgerie.ne
 
الهواتف الذكية الرخيصة ستحل مكان الأجهزة الراقية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أسامة المعلوماتية :: منتديات الهاتف :: أخبار وتقنيات الجوال-
انتقل الى: